السبت، 31 دجنبر، 2011

إلهامات

وَ لَكنْ هُنآكَ امرأةٌ تستطيع أن تُحرِكَ ألسنة الشعراء بِنَظرةِ عينيها فَقط ! !
تُسقِطُ عُروشا جُنَّ أَصحابُها بهـا !
تُعَلِّمُ السِحرَ وَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ! !
ومآ تُعَلِّم حتى تَقول إنما أَنا فِتنَة..


 وَ كأَنّ النَوْم مَشهَدُ رُعب ! !
أرى فيه وجوها... لا أَستَطيعُ الهَرَبَ منها !
أَدْمَنتُ السّهَر... والعذاب رفيقا.


 ما زِلتُ أَتَذَكرُ خصلات شَعركِ حينما عانقت ضَوء المَغيب !

الجمعة، 30 دجنبر، 2011

من وحي القلم 14



ومازلت أكتب في الليل وحدي
وفي مقلتي الضنى والسهر


كم أتمنى أن ينفجر هذا الحزن بداخلي حتى استمتع بجمع شتات الشعر.


هل حان الزمن الذي سترحل فيه بعيدا ؟أنى لقلبي من ممحاة سحرية تمسح ذكراك من غياهب وجداني ؟ كم غدوت تترعرع في حناياه وثناياه .ربيت محبتك ورعيتها حتى كبرت ملامحها وجمعت لي جحافلها اليوم.. ها هي ذي تفتك بي في هجوم فجائي مدجج ..فماذا كنت في قلبك سوى بضع هنيهات في مهب الزمن!
سوف أنضمك شعرا.. وأحكيك نثرا.. وأبكيك دهرا ..


- تحـول كل شـيء إلى بخار وبقيـت وحيدا فـوق الأرض أغسـلها بقطـرات العـرق , بعيد عن قصـتي التي لم تبـدأ .
- انتفـض القلم لكنـه لم يجد أوراقـي جاهزة بعـد , فخط سطـوره في الصمـت واعتزل الصـراخ.
- يلتهم الوقت حكايتي مسرعا وينتشل اسمي من عناوين الحرية المخضبة، ثم يتلو فوق جسدي ترانيم الموت .


- قلاع من الحلم أنشدها وروحا من اللآشيء تسكنها ..فهل ذاك هذيان أم جنون المساء يسكبها...
- عالم لا ينبض فيه شيء منك لا أرغبه وهواء لا يضمك أكره استنشاقه، حري بي أن أنفض الوقت من حولي والجأ إلى أحضانك..  

مضيت وحدي في غربتي, فالحبيب تخلى و القريب تعدى و الصديق أدار ظهره و تولى, لكنني أخذ ت معي صاحبين وفيين يأبيان إلا أن يلازماني في كل وقت و آن: جلباب الكآبة فارتديته و حذاء الأحزان فانتعلته.
 صفاء روح


وكيف أصبحت كدخان سيجارة لإرضاء أمزجة الآخرين والنزول على رغباتهم التي طالما اتسمت بالدنو ‎.

الخميس، 29 دجنبر، 2011

قصتان: تحجر/ قرار

تحجر


انزوى في ركن قصي يستجدي عطفا..فرمقته الأعين بازدراء.


قرار

احتار لأي حزب سيصوت، وأخذ يحملق في جميع اللوائح، إلى أن لفت انتباهه معطلين وسط الشارع يتعرضون للضرب من قبل قوات الأمن، فعقد عزمه على التصويت لحزب "الزرواطة"، حتى يتقي شرّه.



بقلم:  خالد أبجيك

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865

شاب مغربي من مدينة الرباط، مدون مهتم بالقصة القصيرة جدا وبالمقالة السياسية. ناشط جمعوي، ومناضل..
له مدونة الفكر الحر

الأربعاء، 28 دجنبر، 2011

اسأل عيونك

الثلاثاء، 27 دجنبر، 2011

تمنيت

الاثنين، 26 دجنبر، 2011

هوامش خادشة للحياة :

الأحد، 25 دجنبر، 2011

ذكريات حنين

السبت، 24 دجنبر، 2011

كاملة النقصان

تأتي عتمة الليل لتغطي عيوبها

وللنسمات المنعشات مهمة

الروتوشات الأخيرة

لكي تكتمل محاسنها

فيصير للقب الشيء القليل

مما يبرر به عشقه الليلي الزائل هذا...

الحياة..كتاب لا رغبة لك الآن

في قراءته بعمق

وتبحث بين صفحاته عن أسطر

تروي بهم عطشك للقراءة

قامعا صوتي

الأرق والأحلام اللذان بداخلك

الموت..هو الحرف الأخير

الذي نطقته شفتاك

قبل أن يطوى كتاب الحياة

الجمعة، 23 دجنبر، 2011

من وحي القلم

♦ غاب فغاب معه الحرف و الحبر و تناثرت آخر أوراق شجرة لقيانا .... حتى المطر لم يعد له نفس الوقع على معطفي ... شتائي من دونه خريف طويل.

♦ مذ فارق طيفُك طلَ الصباح الذي يعانق نافذتي توهمت اني شفيت من حبك
لم أدرك ان طيفك قام بتغير مواعيده فقط ليزورني في المساء معانق الشمس في غروبها ...
ولم أشفى بعد .!!!!!!

♦ بماذا يفيدنا البعد إن لم يعلمنا كيف نصبر على من نحب؟
♦ أصعب جرح، أن تكمل قصيدة أو قصة أو حتى رواية، ثم تضعها على طاولة التنقيح لتعود إليها خلال المساء رفقة هدأة جميلة خالية من الصراخ، فتجد زوجتك قد رمتها في سلة المهملات بعد احراقها بعود غضب.

♦ جرحت اصبعي فبكى القلم

♦ أحلامي تنتابها دوما نوبة قصور عارمة ...!!
فطموحاتي قاصرة فلم أحلم يوما بأن أكون الأميرة بل وصيفتها ..
ولم تدرك عيناي جمال الأمير ورفعته بل تجذبني نظرات سائسه الحائرة ....!!
هل هما القناعة والرضا ..أم طموحات قاصرة ..؟؟
  Pal Queen

♦ أُصَلّي دائِما لِأَكُونَ وعاء رَياحِين بِالقُربِ مِن نَافِذَتَكْ
 هي عَدَســة تَنقلُ جزءا من الإحساس والجَمَـــال
ولكنّهــا لنْ تَنقــل سعادتي وأنا أقَفُ خَلفهـــا
أّتأمّـــلُ نَظرات خَجَلِــكـ التــائِهـــة.
♦ كُل فتاة تَتَحَدّثُ عَن حبيبها .
إلا أنا أَخجَلُ مَن ذِكرِ حُبُك البائس .
صدقا لا أَهتَمُ بِقُربِ أَو بِبُعدِ أو بِجَسدِ وكلمات عِشق .
وَ لَكنّي حقا يَشغَلُني ما هُوَ أَفضَلُ مِن ذَلِك ! ! .
لا أُحِبُكَ بعاطفة، ولكن.
أُحِبُكَ بِـ رُقيّ ! !

♦ هزنـي شوق البدايـة لأعلـو قليـلا عن السفـح فانسحبت من نظـرات كانت تلاحـقني لتقصـف شغفا توارى خلـف شفتـاي , و ظل السكـون مخيمـا في عمق الحيـرة يستفـزني بهـدوئه .
♦ مازلت متشبتا بأطرافي التي لم تقطع من خلاف ولم تنفى في غياهب اليأس , سأمسك بعقارب الساعة يوما وأنخرط في الحرية .
   

 لولا قساوة الظروف، ما عرفنا للإصرار طريقا، ولولا المآسي، ما عرفنا للحمد سبيلا، ولولا اليأس ما عرفنا للأمل منهجا..
    Abjeg Khalid


بالغت في امتناني للنسيان حتى نسيت كيف أسعد من جديد.

الخميس، 22 دجنبر، 2011

تشرين الثاني

الأربعاء، 21 دجنبر، 2011

الشعر والذكرى

الثلاثاء، 20 دجنبر، 2011

الأحبة


ذاك بريق للفهــــم أدركـــــــه      سنا العقول بالرشد قد لزمـــــــا 




وما يغيب عنه سوى غفــــــل      بخمرة الجهل بان وقد ثمــــــلا 




ودين ربى على الحجى رشدا      عقول نضت قوسا وقد رميـــــا




جعبة نالت للرصد مأربهـــــا      فما خوت وزانها السهم متصلا 




وقد ولى شباب إنى مدركــــه      صحبة كرام بالضاد قد عهــــدا 




رشيدا وأملا وزينة القـــــدس      خالدا ونوفلا بالحب قد جمعـــا




ومصرا نيلها قد فاض ملتمسا      مغرب الشرق حبا ومتهجـــــا 



عرفات بين الكرام مؤتنــــس      فهلا رضيتم أنس مغتربـــــا ؟


الاثنين، 19 دجنبر، 2011

مشاعر

مشاعر في دروب.... بلا هدف.... بلا حدود...
أحمل في عيني سخرية العالم... وفي قلبي جرح الزمن.. ظلم وقهر
أملك في العاطفة فيضا ... وأخشى أن أروي منه أحدا...
ملأت البحر نثرا... وبعدد موجاته كتبت شعرا..
وفي وصف من اخترت أخشى أن أكتب بيتا..


الأحد، 18 دجنبر، 2011

من وحي القلم

♦ في بسمتك يا وطن أثر الذبول
في شرفتك عانس سقط منها منديل الأمل..

♦ الثكلى تبكي ولدها، ولو كان صعلوكا..

♦ أتعلم رصف المعاني
طليب علم، والعلم سباني

♦ تبسمها أنار الدجى..
فهل قلبه يسع نورا أتاه؟

السبت، 17 دجنبر، 2011

وجد

الجمعة، 16 دجنبر، 2011

لكم أحن

لكم أحن للفعل ذاته الذي عادة ما يغضبك مني، أن أكتب إليك رسالة وأنشرها وأترك العابثين ينهشونها ويتساءلون عمن تكون ، هي الوحيدة التي أحس أنها سلاحي ضدك أو ربما وسيلة لكي أخبرك بوجودي لعلك تكون قد نسيت، أتراك نسيتني؟
من يدري، فأنا مثلك أنسى لكنني أنسى كيفية نسيانك ما دمت تجيد طرق باب ذاكرتي وتعلن نفسك المتملك الوحيد، المحتل إذا صح التعبير، محتل لا أريد التحرر منه قط ولا أفكر في الأمر أبدا ...
ليس لأني ما زلت أحبك ولكن لأنني معك اكتفيت بالحب وعرفت معك كل تلاوينه وآلامه وأفراحه وحتى جنونه فلما أحب من جديد وأنت منحتني اكتفاءً عاطفيا يغنيني عن كل تجارب الحب ...
أرأيت حتى في هجرك بعض العرفان ؟

13 ذو الحجة 1432

بقلم ليلى مهدرة (أمل العلوي)

مدوِنة وشاعرة مغربية وفاعلة جمعوية، وناشطة في المجال التربوي، لها مدونتان هوس الحلم، وموقع المربي.
 من أعمالها ديوان شعري بعنوان هوس الحلم...

الخميس، 15 دجنبر، 2011

أتذكر

أتذكر يوم إلتقينا .. يوم عانق المطر ذرى الأرواح


واغتسل القلب من طهره المنساب من أبواب السماء


وتحركت أفلاكنا بعشوائية بعيداً عن مداراتها القدرية


أتذكر يوم افترقنا... يوم عانق نفس المطر ذرى ألم


واغتسل القلب بذكر أول لقاء وبدمع العين الهتون


أتذكر تلك الأيام ..؟؟


غريبة الأقدار جمعتنا ثم فرقتنا وها نحن الآن في قداس الموت


نجتمع ثانية لنفترق بعدها إلى الأبد...

بقلم دلال يوسف

مدوِنة فلسطينية، لها:
صمت عابر
مجروحة الفؤاد

الأربعاء، 14 دجنبر، 2011

أذقنا

الثلاثاء، 13 دجنبر، 2011

من وحي القلم 12

نوفل السعيدي

♦ زَهْرَتكَ التِي رَكلت الكَون بِأجمَعهِ لأجلك،
هِي ذاتها الزهْرَة التِي ركلتك لِأجل كِبريائها
كَمَا رَكَلَتْ اكْتوبَرْ الحَزِين وَرَاءَهَا... بابْتسَامَة طِفْلَة..
 انفاس نوفمبر

♦ علمني كيف أنساك وأتناساك وكيف أحرر قلبي من عذاباتك وأحزاني.


♦ لم يكتسب الحب هذه التسمية الفريدة هكذا عبثاً . فالحب همهمات وآهات وعذابات وشقاوات تحوم فوقنا كفراشات النار . فإن نفذ أحدنا منها مرّة لن يسلم المرّة التالية ، وإن سلم في الثانية ، ماتت الفراشة كمداً لأنها لم تحترق !
تركي الغامدي الغامدي

♦ مهما حاولت فك طلاسمك أصاب بالحيرة ..فأبحث عن سبب عجزي بين صفحاتك
كم كنت حمقاء لم ألحظ أنك كتاب صفحاته بيضاء ..!!
♦ غاب فغاب معه الحرف و الحبر و تناثرت آخر أوراق شجرة لقيانا .... حتى المطر لم يعد له نفس الوقع على معطفي ... شتائي من دونه خريف طويل.
♦ مذ فارق طيفُك طلَ الصباح الذي يعانق نافذتي توهمت اني شفيت من حبك
لم أدرك ان طيفك قام بتغير مواعيده فقط ليزورني في المساء معانق الشمس في غروبها ...
ولم أشفى بعد .!!!!!!

الاثنين، 12 دجنبر، 2011

أشياء

♦ لا فرق بين لحظات تسبق النور ولحظات تقدم للظلام فالشروق والغروب يستويان من حيث الرؤية ..المهم أن نعي في أي من اللحظتين نعيش حتى نقرر إن نخلد إلى الراحة أم نتأهب للسعي.


♦ كان الناس فيما مضي يجيدون فن الاستحياء فما بال هذا الفن غاب عن حياتنا الفنية ..كان أحدهم إذا أخطأ استحي أن ينظر في وجوه من أخطأ في حقهم واليوم باتت عيونهم وقحات وليهم كيف يحكمون.


♦ في هدأة الليل الداجي
رحت أبحث عن أمل
عن حلم تلاشي قبلما يكتمل
عن حب لأجله كنت أحتمل
عذابات وجراحات لا تندمل
مضي العمر ولا زلت ابتهل
أن أفتح عيني وقد أشرقت يا أمل.

الأحد، 11 دجنبر، 2011

طاقة الأمل

غابت عنا طويلا


وافتقدناها كثيرا


وحين لبّت النداء بعد طـــــول عناء


إغتالوها دونما قطرة دمٍ واحدة


وشروها بثمن بخس ...
....


إنها طاقة الأمل المفقودة دوما 

زيزي ابراهيم

السبت، 10 دجنبر، 2011

الجرعة الأولى

في أول لقاء


سقاها جرعة من كأس الهوى


في ثاني لقاء


سقاها جرعتين


في عاشر لقاء


سقاها عشر جرعات


في آخر لقاء


سقاها كأسا من سم مميت


كي يبدأ من جديد


مع جسد بليد.

الجمعة، 9 دجنبر، 2011

فسحة حياة..

يلعب الطفل بينهما كزهرة فواحة، متغاضيا عما يحدث.
تصرخ الأم دامعة العينين، هائجة، مزبدة، ملوحة في الهواء بصحن زجاجي، فتتناثر شظاياه على أرائك البهو.
ينتفض الأب من صمته المؤقت، منفوش الشعر، هزيل الجسد، ماسحا زعيقها الممجوج بصفعة قوية على خدها الأيسر.
تلملم الأم بعد كبوتها، جسدها المتكوم، متوعدة غلظة هيجانه بترك البيت دون رجعة.
يصدع الأب بصوت هستيري حتى تجحظ عيناه.
يحضن الطفل دبه الأبيض الودود،
يحمل مسدسه المائي، وشطيرة غذائه الباردة،
ويخرج تائها مهرولا إلى فسحة الحياة، متأبطا أحلامه الدفينة.

مساء الخميس: 03/11/2011

بقلم:  حيمد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

الخميس، 8 دجنبر، 2011

من وحي القلم 13

♦ مغترب أنت عنك فيك..
ومنفي هو فيك
أرقبك واترقبه... وانظر اليك وانتضره..

كم أود أن أتقوقع على نفسي لأسألها.. هل مازلتِ تُحبينني ؟!
هل كان يكفي أن اسمع اسم ذاك المكان لأجدك مخترقا لكل حواسي ومعلنا نفسك معشوقا فوق العادة.
هنا أعشقك بلا خجل ففي عشقك بعض أزل حين تتشبه بك الأشياء والأماكن وتصبح الأصوات همسك في أذني.
 ما بك تجلس بعيدا تراقب حرفي المتعثر
والمتعطش لمفارعة حروفك.

 كل كلمات الشوق لا تكقي لتصور هذا الإحساس الطفولي الجميل الذي أحسه كلما لمحتك عيني. 
 لم تحاول دوما ارغامي على تقبلك كما أنت ولا تتقبلني كما أنا بضعفي وقوتي ، بعفويتي وتقمصي ، بكل الحالات ، آلا يكفي أن تراني حبيبتك وكفى..
♦ هل أتبسم للوهم حتى لا يزعجني غيابك.. 
 حين تجمعنا لحظات ارتشاف القهوة، أقبل فنجاني بدون سكر، لأنكَ تصير أنتَ السكر.
رشيد رشيد(أبو حسام الدين)

♦ لقد وعدتني أن تعود مع المطر...
انني.....ابحث عنك بين خيوط هذه السيول
عد...قبل أن يقتلني الصقيع.
 ما زلت تائهة وسط الصحراء، فقد تعلق قلبي بالسراب، وشمسها الملتهبة أحرقت مشاعري، وبردها القارص أثلج قلبي.
 استفقت على حمق...
كنت اعد عمري بالسنوات
هو العمر مجرد لحظات

 إن رأيت نجماً إلى الأرضِ ساقطاً.. فهو آتٍ ليستمد فخره من الرجال
 رجال ترقد الشمس على أكفهم .. وعلى أكتافهم هموم الوطن أحمال ثقال.
زينة زيدان
 قلوبنآ مثل الأحبآل التي تمسك الكسوة بالكعبة . . قلوبنآ معلقة بالكعبة ولكن لآ يمسكهآ إلآ رب العآلمين.

♦ وحده المطر من بفعم مسافة الرحيل، دهشة الانتظار. 
القاص حميد الراتي


 في صباح اليوم ذهبت إلى سوق البهائم فلمحت بعض النسوة يمشين بحذر حتى لا يطأن روث البهائم فقلت فيهن:
يتمشين في حذر فكعبهن نسيم          فالقلب يا صاح من خطوهن سقيم
لم تنحر العيس بالسيوف وإنما         نحر الذي على الغزلان مقيـــــــم
نوفل السعيدي

الأربعاء، 7 دجنبر، 2011

لم تأت

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More