الثلاثاء، 19 يوليوز، 2011

أيا رجلا

 أيــــــــــــــــــا رجلا
 

أنبت النبض في شراييني
 

ثم أحرق الأرض من تحتي
 

وأحيا في شراييني براكيني
 

ما كنت امرأة قبل أن ألقاك
 

والأنثى في عرفي بعض من تلاويني
 

حتى جئتني بهمس
 

مزق في شوارع الصبر عناويني
 

كم قلت أهواك وكم
 

مزقت اعترافات مني
 

خمارخجل السنين
 

ما تلحفت للحب أنت
 

وأنت بالحب ترميني
 

قد كنت وأنا بين يديك أردد نزارية
 

ونزارية منها وعنها تلهيني
 

عذري أني عشت زمنا
 

أرمي العاشقين بالجهل
 

وبالجهل صار عشقي اليك يرميني
 

ما عدت لممالك الهوى أنتسب
 

ولا صحاري العشق تغريني
 

وسيفك نصله قلبي
 

تستله عمدا وبالتجاهل تغمضه
 

فيفنيني
 

وما قصور الهوى بمغرية لمن عاش مثلي
 

جدران الهجر تأويه
 

وما قسوتك من قساوة زمني
 

إلا بعض من تفانين
 

سأرحل عنك ومنك
 

وبنبضي منك بعض ذكرى تكفيني
 

وما كل ماش في شارع الهوى بهاو
 

ولا كل من قال يا عشق سيحييني
 

ذا قبري فزره دوما
 

حتى يهنأ بالثرى بعض حنيني

2 التعليقات:

أشكرك على هذه الصور الشعرية الجميلة التي تأخد الفؤاد فتسبح فيه في عالم كله حب ووئام حب عذري لا مجالة في لأي شيئ آخر ملأه صدق في العواطف وبوح بالأحاسيس .

الشكر لتواجدك يا طيب
بوركت استاذي الجليل
وكل عام وانت بالف الف خير

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More