الجمعة، 22 يوليوز، 2011

الهامات الغربة ووحدة الغرفة.(د.محمد عرفات)

                 -1-

 أحسنتي إذ رددتي الكيل فارغة
بعد هوى جال بها قد صار يشجيني
ولن يكون ذا الكيل إلا مقبرة
تحوي حنانا منكِ ذكراه تشجيني
وقد ألهبني منكِ الرضا طربا
إذ زان الهوى لحنا موسيقاه ترويني
ولن أدع يوما من ماضينا يلحظه
غمض العين وسهاد الرقد رباه يلويني
عمدا أردت منك الباب أطرقه
ساعات طال بي الوقت ونبض القلب يقليني
كنه الهوى ونجوى الصمت قائلة
يطل منها البدر أو ضو ه ينجيني
أملي أن يلتف العظم بالعظم
وروح الخلد بين قلبينا تغاديني.

                  -2-

قد سابق هطول المطر ذاك دمعي يقطر
وخداي له مجرى السيل والشجر
يحكي زمان حبي ولوعة فراقى والسهر
ويندى لجبيني طل الصبح وروح الطير والزهر
وفرق القلب وذكراه ندم أوحاه هجر
ولوم الوجد ونشيجه ونول البعد مراد قد أمر
ويث الحزن وقبض الفؤاد قد ذكى وعبر
وباب النول وسراب الليل ونسيم الفجر ماله قد غدر
لكنى سأصبر وإن بات الزمان بلا حلم ولا نظر
وأرجوه يوما عساه يهديني ذكراه والسهر.

                -3-

قد أدركتِ الدفء وقد بدا لشعاعه
أن ينال الوجد وذاك القلب وماحوى
ولمس الهوى بد من مخيلتى بيانه 
حظ النفس وحب الوصل ونار الشوق جوى
ومالى نصيب من قرب حده السيف سلى
ولا لي خيال من وصل زانه هوى منكي سدى
وما كل الرجال بنيل العفاف رضى
ولا كل صبايا العهد بوسم الملاك سهى.


1 التعليقات:

الى الذين يبعدون عن اوطانهم الاف الكيلومترات
الى اصدقائي المغتربين
لن انساكم

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More