الأحد، 18 شتنبر، 2011

اختيار أم أقدار؟


الجنون أن ننطلق في درب لا ندرك نهايته ....

والهذيان ...

أننا قد ندرك ان اختيارنا لأحد الدروب ...

هو درب حيرتنا ... وكل شقائنا..

لكننا ننطلق بلا تردد...

نكتب بعدها قصائد الندم ...

ونبحث عمن يقرأها... ويمدحنا...!!!!

وكأن الشعر لا تقوم دعائمه إلا على حطامنا........

أهي مبررات لخطايانا ...

أم هي ترجمه لأقدارنا؟؟؟

سؤال الحيرة الأبدية...

اختيار أم أقدار..........

سؤال البداية و الخاتمة ...!!!!

1 التعليقات:

بالتوفيق والسداد
تحيتي ومودتي

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More