الأربعاء، 26 أكتوبر 2011

من وحي القلم 10


صباح الخير أيا وطنا بالحرف أشيده
   أبنيه كلاما ويغريني منه مبسمه
إن كان حبي قدرك فالخوف من الحب قدري

ربما لن نلتقي بعد عمر من حزننا، لكننا سوف نلتقي بعد قصيدة من حبنا، وكأننا ندري أن وشم الكلمات يمخر عباب ذاكرتنا كنزيف أبدي.
هل أوغل في العبث يا متعطش الروح؟
   هل أرحل مني إلى الغياب، وانصهر مستسلما لعناية المجهول؟
   غريب ما أتذوقه من بؤس كلمات كل صبح..
   أهي لعنة الموت تحل هكذا دون سابق مشهد أو ألم؟

2 التعليقات:

ما أقوى هذا الوطن الذي يشيده قلمكم ياأمل.ويا.....
ليس هذا مدعاة للعجب .بل مدعاة للفخر فأنتم اُبناء أمة إقرأ.
وعماد هاته الأمة: قلم,وفكر ,وعزيمة,وتربة خصبة لهذا وذاك.
دمت بسلام أخوتي.

كلمات تتخذ من صاحبها موقع الروح والاحساس
وتستوطن في القاريء القلب
وتشعل الأنفاس

تحيتي للأقلام
التي أشتاق

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More