الجمعة، 14 أكتوبر 2011

من وحي القلم 8


كانت عيونه تُطالع تفاصيل الطريق على خارطة نَسيجها كلماتي ,,,
  أعيته خارطتي مبهمة رغم الوضوح ..!

تضرب أمواج الشوق سواحلي ليعم طوفانها روحي ....

حتى على أرض الأوهام لنا وطن، فإن فارقنا الوهم يوما، لنا له شوق وحنين ...

تضرب أمواج الشوق سواحلي ليعم طوفانها روحي ....


البعض يكسوه حياء والبعض عرته الحياة والفرق بينهما نفس عزيزة ونفس دنيئة..

عندما يحط الألم ترحاله في صميم الذات لا عزاء لي ...

المرأة ترى الحب ما تشاهده بعينها
   الرجل يدركه بعقله
   لذلك الرجل اكثر اخلاص في حبه من المرأة.


عندما خاف الليل وحشة الأيام
   لجأ للفجر ليبث فيه سكينه
   فسلم الفجر جيد الليل للنهار فنحره.. 

 

بقلم: سمار الخطابية( دلال يوسف)

مدوِنة فلسطينية، لها:
صمت عابر
مجروحة الفؤاد

1 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More