الثلاثاء، 4 أكتوبر 2011

قد تواعدنا اللقاء


قد تواعدنا اللقاء إذ مضى بنا الزمان

أجنة في رحم الحب ولمسة الحنان

وكان ثدي الخيرات مرضعنا الآمان

وأسنانك اللبنية تحكى براءة الوسنان

ونجوى القلوب لمسة الدفء رهان

وصمت القول صيحة الشكوى عنان

وبات لعطرك حديث ونحرك هزة البان

وورود الوجنتين بريق ألمع الجنان

وذكراك حلم جال بي المشرقان

فألفيتني طائرا بهوى الوصل يقظان

ونادمتك الشراب ثملا بهواك سكران

ويفيقني أنمل اللمس والمرجان

فهيا إلى ربا العلا بين أحضان وبيان

وشوق عبيره صمت بلا نسيان



2 التعليقات:

وشوق عبيره صمت بلا نسيان

تطور كتطور الصغير، ولكن ما بدا لي أنه تطور الحب في أحضان أهله..
وهذا كانطلاقة واندفاعة إلى الأمام دون نسيان الذكرى التي هي رصيد المحبين في كل الأزمان.

حسنا ماقلت أباحسام فإن الذكريات سجل النفس الدفين فى أغوار النفس ...وتبدو لمحاتها سحابة صيف تأبى إلا أن تسع بما ترجوه عواطف الآنس البعيد

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More