الخميس، 6 أكتوبر، 2011

بوح تحت ضوء القمر




في آخر همسات الضوء

قبل أن تتجه الشمس نحو المغيب


تراقصت أحرف المساء على عجل .


تداعبني ببسمة تجر ورائها الألم


تتمايل على أنغام قلبي


على نبض عالق في جوفي .


تستفز بقايا حديث عالق بين المقل


وتحط على كتفي كزخات المطر .

.
تقطع شرايين القلم ..

وتستأصل البوح منه والشجن .


ثم تغسله بالسدر وتودعه الكفن .


فيذوب كما قطع السكر


وينحسر الحرف في زوايا التيه دونما أثر . .


فيسيل الدمع من الورق الأبيض


حزناً على الحرف والقلم


يمحو معه السطور وما بينها ..


وتبقى الكلمات بلا وطن ...


تعزف سمفونية الرحيل.


وتجمع حقائب السفر ..


وتتجه حيث لا سكون ولا ألم


حيث ينشد البوح تحت ضوء القمر

1 التعليقات:

أجده كبوح من يعد العدة للرحيل، ربما هي أخر كلمات أهديتها للغة الضاد قبل ابتعادك عن التدوين يا صغيرة.

أتمنى رجوعك قريبا

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More