الأحد، 9 أكتوبر، 2011

مجموعة (ق.ص.ج)

1- باب:
منذ طفولته وهو يصفع باب منزله بقوه داخلاً خارجاً و حين جاء اليوم الذي تحطم فيه الباب تذكر كم كان يحبه وكم كان يبدو جميلا بزخرفته الأندلسية !
 

2- وحشية:
كان يبدو حزيناً , موحشاً , كئيباً لعينيها و تمنت أن تتاح لها فرصه الحديث إليه يوما ما فتخفف عنه، لكن نافذته ظلت مغلقة نحو الحب. و جاء يوم و فتح النافذة فاندفعت إليه بعبيرها تزين شرفته فلاحظتها يده، قطفها، اشتمها بعمق و من ثم ألقى بها أرضا و داس عليها وهو يغلق النافذة ! 

3- كتب كل قصائده و أهداها للقمر و حين قرر الإعتزال أوحى له القمر بـ "هل من مزيد ؟ ".

4- كان من الصعب عليه الزواج بها فاغتصبها ليواصل حياته بتركيز أكثر .

5- استعار وجه ليكذب به و حين فرغ من كذبته و أراد استرداد وجهه ، تبرأ الوجه منه .


6- جمعوا العدة والرجال و زحفوا إلى القصر فوجدوا خاليا إلا من ظلم يتربع على العرش !

7- صفعها في المنزل فبكت و صفعوه في العمل فسكت .

8-  أوراها و ذكرياته و الصور في قصيدة و نشرها في وجه الريح ليستيقظ و سكان القرية كلهم مصابون بأنفولنزا الحب .

9- دقوا مسمار مسلم ليعلقوا لوحة على جدار كافر . بعد عام ألفوا الجدار قد أسلم و أرتد المسمار و نافقت اللوحة .
10- وقف الشيطان أمام المرآة و حدق في نفسه مليا حتى بكى و استعاذ بالله من نفسه !
 
11- دفعني أنينها المستمر ليلا لأخذها للطبيب و حين سئلته " ما بها أمي " أجاب بلا شئ فليست هي من تعاني بل هو سن الأربعين.

12- تشاجرت عيناي أيهما تحبك أكثر ، تلك تحبك و تلك تعشقك ، تلك تحفظ صورك و تلك تحفظ ملامحك و حين اتفقتا على أن  يشهدانك في أمرهما ألفيناك في حضن امراءه أقسمت لك على أن قلبها وعقلها و روحها اتفقوا على حبك .
 
13- رفع رأيه بيضاء و قال بعلو الصوت " استسلم " فأردوه قتيلا .
 
14- أفتى جارنا بحرمه الوجع مالم تكن مطعون !
 
15- ارتفع صوت المؤذن عاليا ، ردد ورائه الآذان و ما إن انتهى المؤذن حتى فرش الفراش و نام !

16- ظلت تصرخ عاليا " ذاكرة للبيع " لكن أحد لم يشتري فوضعتها في علبة محكمة و القت بها للبحر و مضت نحو منزلها . منذ تلك الليلة و البحر يزورها ، يقض مضجعها ساردا ذكريات العابرين عليه .

17- تجادلا في القرآن
وحين راى الغلبه لزميله
كفره !

8 التعليقات:

بارك الله فيك أختي ميرو على هاته الومضات الرائعة..

كنت هنا..

رائعة روما كتاباتكِ

عزيزتي ميرو
أهنيئك على أسلوبك الفلسفي المتأمل..

لغة الضاد
تحيتي

فينا وفيك أخي خالد :)

سلمت :)

أشكرك زينة :)
و أشكر تشجيعك الدائم لي :)
لا حرمني الله صداقتك و احساسك :)
تحية حبيبتي

بسم الله وبعد
بوركتم إخواننا في الله على طروحاتكم الرائعة بارك الله فيكم جميعا
تحياتنا واحترامنا وتقديرنا لكم جميعا وعلى رأسكم أخانا في الله أبو حسام الدين على ما تنيرون به لغة الضاد بحروفكم الرائعة

موقع المنشد مازن الرنتيسي - أبو مجاهد
صفحة أحلام الرنتيسي – هذه سبيلي

و بارك الله في أستاذي و أستاذتي أحلام :))
فائق التقدير و الإحترام لكما :)
تحياتي

ما شاء الله عليك يا فراشة صفحة الضاد :)

:)) سلمت لي الضاد ولغة الضاد و صفحة الضاد و أستاذي رشيد :)

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More