الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

ذكرى


من أية شرايين تنبعث أنت بداخلي وتختزل سويعاتي لتتحول إلى ثوان بقربك ودهورا للحلم بك وزمنا لا ينتهي من إعادة ترتيب ذكرياتك بداخلي، نفس الشوارع التي مررنا بها تسكنني وتسير في كما سرنا فيها، حتى المآثر التاريخية بثوارها المدافعين عنها ومدافعهم يسكتونني بنفس التسلسل الحواري بيننا، كيف تحولت إلى معلمة بداخلي ترسم التاريخ من خلال رواية حكائية مرتجلة قلناها لحظتها وتخللها بعض من مزاحاتنا ، أهاكذا تعاد كتابة تواريخ الدول في قلوب كل العاشقين المارين بأسوارها لتتربص بداخلهم ويصبحون ذاكرة حية عن زمن لم يعاصروه قط ...

بقلم ليلى مهيدرة

مدوِنة وشاعرة مغربية وفاعلة جمعوية، وناشطة في المجال التربوي، لها مدونتان هوس الحلم، وموقع المربي.
 من أعمالها ديوان شعري بعنوان هوس الحلم...

 

1 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More