السبت، 29 أكتوبر، 2011

دعها تقطفك.

أكانت تعي وجعك المخضب، قبل أن تخلع من على جسدها المكتنز شجن البعاد، وتنتعل حذاء لهفتها الصامتة/ الصاخبة كتيار جارف؟
أكانت تدرك بعد جلسة من هاتفها، أنك حافي القصيدة، متعري الأوهام تتوسد فتيل خسارتك على فراش من مطر موقوت؟
دعها تقطف خلسة منك تفاصيل لعنتك وامتلاءك معا..
دعها تسبر غور اشتعالك العصي على الانطفاء
دعها، علها مستعدة لطفولة أخرى غير التي كنتها لحظة لهوك.
 11/10/2011

بقلم:  حيمد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

2 التعليقات:

السلام عليكم
تحية لكل القائمين على لغة الضاد
احيى فيكم النشاط والألتزام الدائم

الشكر للاخ حيمد على كلماته وماخطه قلمه الراقى
تحياتى وتقديرى وكل عام والجميع بخير ايام و يهل علينا عيد الاضحى المبارك
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

حقا رائعه

كل عام ولغه الضاد بخير

عيد سعيد عليكم احبائى

تحياتى

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More