الأحد، 30 أكتوبر، 2011

من وحي الظلام


كلما جن الليل ... و أرخى الظلام سدوله
اختليت بأحزاني
أبحث في قواميس اللغة عن اسم جديد
فتارة... أنا أميرة الآلام
و أخرى
سيدة قصر الأحزان
أطلق العنان لدموعي
تتجول أنى شاءت على محياي
و مع بزوغ الفجر
و تسلل أشعة الشمس
أعتلي صهوة شموخي
و أطير في سماء كبريائي
استرجع ابتسامتي.....أعيد أسر دمعتي
أطرد الأحزان
و..........
أستعيد اسمي.

2 التعليقات:

من اروع ماقرأت فى لغة الضاد

أحييك وفاء

الظلام مملكتي ولا اجد نفسي الا حين يعم الظلام مدينتي واختلي لقلبي لالتمس منه النور
رائعة ومبدعة
دمتي بكل خير

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More