الخميس، 3 نونبر، 2011

عشرون عاما


عشرون عاما فوق درب الهوى
ما كان دربك في الهوى مجهولا
عشرون عاما سيدي..أنت الذي
قد كنت نورا للهوى ودليلا
عشرون عاما يا كتاب الهوى
ولا زال بالصمت الكتاب خجولا
عشرون عاما سيدي..أنت له
قد كنت خير صاحب وخليلا
ووضعت عنوان الهوى عنوانه
ونسجت بالإحساس فيه فصولا
وزرعت بالكلمات صفحة شوقه
وقصائد حب قد غدت إكليلا
يا سيدي.......
أنت الذي في حبي بت مقاتلا
وغزوت شمسي مراكبا وخيولا
وأنهيت عصرا للجليد على يدك
وأقمت عاصمة النساء بديلا

************
 
أنت يا من....
زرعت أملا للحياة بداخلي
وملئت حلمي روعة وذهولا
وكسرت أصنام الهوى في معبدي
وبنيت صرحا للغرام جميلا
يا حضارة الشوق ويا لغز الهوى
عشقتك لغزا دون أي حلولا
ويا بحرا من الإحساس اعشق موجك
واعشق الإبحار فيك طويلا
كيف لا أهوى هواك وأنت من
سلبت في دنيا هواك عقولا
وغدوت شمسا في سماء ربيعهم
في الأفق عال لا يطولك ليلا

************
 
يا من تحاورني كأني أميرة
إني أحب كلامك المعسولا
وأموت شوقا في شفاهك ذائبة
دعني أغامر بالشفاه قليلا
دعني أرى بركان شوقك ثائرا
فلا أحب في هواك خمولا
ولتحتوي بيديك طوق أنوثتي
دعني أحس أناقة التفصيلا
يا سيدي ويا سلطان قلبي وما به
يكفيني قولا لا أزيدك قولا
فأنت ملك على دنيا هواي
ملك على عرشي مبجل تبجيلا.

2 التعليقات:

شكرا لك استاذي الفاضل رشيد وعلى مجهوداتك الطيبة,,,,شكرا جزيلاا....صفاء كاظم

بسم الله وبعد
نهنئكم بعيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركة
كل عام وأنتم إلى الله أقرب

موقع المنشد مازن الرنتيسي - أبو مجاهد
صفحة أحلام الرنتيسي – هذه سبيلي

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More