الثلاثاء، 29 نونبر، 2011

شارع وتحقيق


زوالا:
شارع يؤثثه الصراخ،
مكبرات طلب تلعلع في السماء، فيرتد صداها رجع تحريض.
أقدام بكل الأرقام والأطياف تدك الأرض دكا، وكأنها ترقص على نغم واحد.
متاريس تتوزع متآمرة عبر ملتقيات الطرق.
هراوات تستعد لشج الرؤوس.
شرفات مغلقة، وأخرى ترمق المشهد كشاهد إثبات.
مساء:
وَلجَتْ عتمة البيت قبل أن تضيء جدرانه الملتهبة،
نزعت ببطء كوفيتها المنمنمة باللونين الأبيض والأسود،
توجهت بثقل عياءها إلى دورة المياه،
مررت على وجهها المغبر مسحة ماء بارد.
تجرعت بشغف طفولي فنجان قهوتها الخالية من الكافيين حتى الثمالة.
أشعلت جهاز التلفزة لمشاهدة أخبار اللحظة على قناة الجزيرة، وارتمت مستسلمة على أول أريكة صادفت ضجرها المتقد..
بعد هنيهة من غفوتها، سمعت خبطا عنيفا على الباب.
ـ الآنسة...؟
ـ نعم.. من أنتم؟ .. ما الأمر؟
ـ هيا معنا.. أنت مطالبة للتحقيق.

بقلم:  حيمد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More