الخميس، 22 شتنبر، 2011

عربون محبة


منزل متشح بسواد غامق، حزن باسط أكفه الملساء، قلب مخضب بومضات اكتئاب، يردد متحشرجا تيهه النازف كأوراق الخريف، تنكفئ منهوكة كسنبلة في مهب الغمام، دمع ومواسات، بكاء وعويل..
تسند جسدها مصعوقة على حائط ذكرايتها الدفينة، تريد أن تقف هنيهة لتعيد ما تلاشى من هدأتها ومن أنفاسها المشتعلة وردا وحرقة، ترنو إلى تقاسيم صورته المتبثة على الجدار، تتوارى محمرة الخدود، منفوشة الشعر خلف هواتف قلبها الرنانة.
بكلمات مقتضبة ممزوجة بنحيب فائر تردد مترددة، أنه... أنه.. قد.. مات.

الثلاثاء، 20 شتنبر، 2011

انشطار


ذات يوم انشطرت بين ماض عتيق و آن مفجع
 

من شجوني نزا حباب الألم
 

تعلمت كرها كم هو الحب شماتة
 

و أن النسيان صاعق
 

تعملت كيف أتبنى الجفاف
 

ما ندمت .. غير أني فجعت
 

خلقت أنيسا فصرت حطاما
 

يوم كان المساء حزينا تغيرت
 

كنت غيري فصرت أنا
 

أيها الاعتراف هبني الآن لذة النطق

الأحد، 18 شتنبر، 2011

اختيار أم أقدار؟


الجنون أن ننطلق في درب لا ندرك نهايته ....

والهذيان ...

أننا قد ندرك ان اختيارنا لأحد الدروب ...

هو درب حيرتنا ... وكل شقائنا..

لكننا ننطلق بلا تردد...

نكتب بعدها قصائد الندم ...

ونبحث عمن يقرأها... ويمدحنا...!!!!

وكأن الشعر لا تقوم دعائمه إلا على حطامنا........

أهي مبررات لخطايانا ...

أم هي ترجمه لأقدارنا؟؟؟

سؤال الحيرة الأبدية...

اختيار أم أقدار..........

سؤال البداية و الخاتمة ...!!!!

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More