السبت، 1 أكتوبر، 2011

لقد بكى


لا يدري كيف بكى هذا الصباح
 
لعله كان يفجر نبعا داخليا عتقه أسى قديم!
 
و لماذا كان يخفي هذا البكاء؟
 
لقد بكى
 
من حُرُقِِ كثيرة أوجعته
 
لقد بكى !!


الجمعة، 30 شتنبر، 2011

قولوا العام جميل


استيقظ السيد ( أ) مرتعدا مذعورا من سباته، مبللا ببعض أرقام حقائبه المملوءة بما لذ وطاب، رنا بعينين كليلتين جهة يمينه:
(ل) يغطي بقب جلبابه الأبيض الناصع وجهه المتجعد، قبل أن يغط في سبات عميق، على أنغام ببغاء رسمي، ثم جهة يساره،
(ب) تحرك ثقل الهواء بمروحية ورقية صنعتها للتو أمام عدسة مصور قناة قولوا العام زوين.
بحلق في اتجاه منصة الأسئلة الشفهية:
(ر) يلملم أوراقه استعدادا للرحيل بعد أن جفاه الكرى.
(ل) الرجل المهدار، يستعجل ثرثرته بوجهه الحانق، بعدما لسعه (م) بتدخله المستفز حول سيرته المشبوهة.
(ا) تقهقه بعد تصفيف شعرها المتماوج.
(ن) يكتم ضحكة صاخبة ثم ينصرف، بعد أن تختم الجلسة.


الخميس، 29 شتنبر، 2011

سيدي

أما تدري أنني أحبك بكل تناقض العشق، بقربي منك وبعدي ، بفرحي وأنا بين يديك وبجرحي ، بالليل المنكمش في ثنايا صدري وفجرك المتربص بي ، بحريق شوق قاتل وكلمات أغتالها على شفتي حتى لا أبوح لك بسري المفضوح منك تعلمت أن للحب ألف وجه ووجه وألف باب نلجه فيطعمنا مذاقاته فاجعلني آخر اهتماماتك ، فأنا ما كنت دوما في خيالك إلا طيفا عبر صمت قلبك يوما بدقة فاترة هزت كياني وحتى وأنا بين يديك ما كنت إلا جملة اعتراضية لا تأثير لها على نص حياتك إلا من وجهة نظري أنا.
سيدي:
ما دمت تملك كل هذه القدرة على إسعادي فلما تنثر بعض رداد دمعك في عيني...

بقلم ليلى مهيدرة

مدوِنة وشاعرة مغربية وفاعلة جمعوية، وناشطة في المجال التربوي، لها مدونتان هوس الحلم، وموقع المربي.
 من أعمالها ديوان شعري بعنوان هوس الحلم...

 

الثلاثاء، 27 شتنبر، 2011

من وحي القلم 6


بين مدك وجزرك تتقاسمني الهواجس ويكبر في داخلي بعض فراغ ، وأتساءل ماذا لو أعدت نسج الحكاية ونثرتها آمال ما عرفت الخيبة يوما ولا عرفت معنى الحرمان ، لكنني أعود امرأة بكل ما في حكايا العشق من معاني ، امرأة تعاني ...
كما تشرق الشمس تغرب دوما لكن ما بين شروقها وغروبها تنسج الحكايا كبعض حلم
معك تعلمت أن الحروف تفقد معانيها وأن تجربة اختراع اللغة أمر ليس بالأهمية التي نتصورها بحيث يكفي فقط أن تمر بخاطري لكي تكون قد رسمت دواوين أشعار العشق والشوق كما لم تكتب أبدا.
أترى للحزن ذيول تلتصق بنا كلما مررنا بأحد حزين ، أم أن كل منا يحزن لأمر في ذاته فيبكيه ، فقد كنت ولازلت أمتهن لغة الصمت معك حتى أستطيع أن أقول كل ما يجول بخاطري فجد بصمت منك لعله يبوح لي بما أريد سماعه حتى ولو لم يكن ما تريد قوله أنت ..
امل العلوي

لا تسعى خلف دنيا فإن من سعى نحوها هربت منه ولكن خذ منها ما تتزود به لأخرك ويقيك شر المسألة (ولا تنسى نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك )
نحنُ شعوبٌ تُصدّرُ الخبثَ مَوآهب
نحنُ شعب لا نستحي أبداً ،
إلا منْ طلبِ حقّنآ !! 

في الأعياد والمناسبات الجميلة نضحك كثيرا ونجامل أكثر .. وما أن ينفضُّ المكان من حولنا حتى تعود النفس لأدراج حزنها ...
حينما تجد من يسخر من انجازك قد تتوقف قليلا لتتأمل ما يحدث حولك ..ولكن ما ان تدرك سخافة عقول البعض وتفاهة تصرفاتهم بالتأكيد ستكمل مشوارك بثبات أكثر ....
ولادة حروفي تنبض من عقارب ساعتك فاكتبني ابتسامة أكتبك قصيدة...

كلما صافحت عيني" أليس الصبح بقريب " أتوقع وصولك ... لكنك لا تصل ؟! هل أصبحت مساء دون أن أدري
ثاروا لأجل الوطن فمحوا الوطن بثورة .. فعاشت الثورة و مات الوطن !

قيمة أي شخص فيما يملكه، لا فيما يملكه الناس.
قل لي فيما تبدع، أقول لك من تكون.

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More