السبت، 22 أكتوبر، 2011

أغنية أخرى لسفر حزين


ها أنت راحلة
 
وبين يدي فسحة من نحيب
 
وأغنيات يجففن
 
أدراج قصيدة مطفأة،
 
ها أنت راحلة عبر الطرقات
 
عبر خيوط المساء على عجل
 
ترنو عيناك
 
إلى جسد يخضبه النزيف
 
ومواجع ذاكرة مغتصبة،
 
ماضية أنت إلى شجني
 
إلى ربيع يانع يعتزل وحدتك،
 
من لي بمقام طافح يحضنني
 
يفرغ ما في كبدي من كلمات؟
 
من لي بوهج قافية
 
تلقن تيهي نبض المسافات؟
 
يا وشاح العابرين إلى مرفأ السفر
 
يا سيدتي
 
ثمة للعشق أغنية أخرى
 
بلا رغبة في البوح
 
أو مزهرية ورد
 
على قلب من زجاج،
 
ثمة للعشق أنشودة أخرى
 
شبيهة بأقواس قزح
 
وصمت ليل دافئ
 
وبقايا من همسات.

بقلم:  حيمد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
السراب
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

وا لهف قلبي


وا لهف قلبي عليك
 
والروح انتحبت
 
ما أبكاكِ يا روح ؟
 
من أعْمَل فيك الجراح ؟
 
من شرد فيك السكون
 
وهتك ستر اليقين ؟
 
من نفى عن ليلك النجوم وطمس نهارك ؟

 
وا لهف قلبي عليّ
 
والقلب انخرس
 
ما عاد ينبض بالجراح
 
حتى الإحساس انعدم
 
سكون استوطنني
 
واللاشيء أصبح رسمي
 
وتقاسمي بلا معنى

 
وا لهف نفسي على الروح والقلب
 
فأنا ما عدت أنا
 
مذ هجرتك أقحل قلبي
 
وجف نبع القلب
 
ندم وشوق يغزو العروق
 
هل أعود إلى ديار قلبك ؟
 
لكن اخترت الرحيل
 
ورحلت ..

 
أعدني أنت
 
أرغمني على الصلاة في محاريب صدرك ..
 
أعدني وقيدني في حجرات قلبك
 
أقفل الأبواب حتى لا أعيد الكرة وأرحل
 
لا تدع منفذا إلا وأغلقته
 
احجب نور الشمس وأبقي نورك
 
أخبرني أن القمر فارق الحياة
 
حتى لا يساورني الشوق له
 
وأبقني قمر سماءك

 
أعدني أنت
 
لكن لا تأمني
 
فقد أقسمت على هجرك والهرب منك
 
حتى أبقى في شوق لك..

الخميس، 20 أكتوبر، 2011

من وحي القلم 9

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

بدأت الفراق

الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

عيوننا





وعيوننا سهر اللجين بجوفها
                                                                           ثملا وأعين العالمين ظلام
 
فتمثلت لهم السماء بسهدهم
                                                                           ورأينها نحن والجفون نيام

بقلم نوفل السعيدي

نوفل السعيدي، شاعر مغربي من مدينة الصويرة
مهتم بالأدب العربي.. بالمسرح والموسيقى.
شارك في العديد من الملتقيات الشعرية. 
له مشروع إصدار ديوان مستقبلا.


الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

رحيل


لَو كنت مَلَأتُ ذَلك النَّجم بِدموعي

لأستطاعَ أَن يَعكِسَ لك بعضا مِنْ أحزاني

عندها كآن يُمكِنك أَن تسامحني . .

ليثني أَستطيعُ الرجوع بالزمنِ

إلى ذلك الوقت الذي لَم أكُن أَعرفك فيه

لما تَركتُك تَذهب.

الأحد، 16 أكتوبر، 2011

مقلة


كيف أتحمل طعنك في الوريد
 
أيا ملهمة الحروف
 
لحظة الجنون؟
 
كيف أعشق بعدك
 
شغاف الحلم
 
وأروي في الغياب
 
رعشة الجفون؟
 
كيف أرتجل الطريق
 
إلى جسدي الغارق
 
في أتون المستحيل؟
 
كيف أدون زغرودة عرس منسي
 
على مشارف الغروب
 
وأدندن أبجدية المخاض
 
حينما يهفو القلب
 
وترنو العيون؟


شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More