السبت، 29 أكتوبر 2011

دعها تقطفك.

أكانت تعي وجعك المخضب، قبل أن تخلع من على جسدها المكتنز شجن البعاد، وتنتعل حذاء لهفتها الصامتة/ الصاخبة كتيار جارف؟
أكانت تدرك بعد جلسة من هاتفها، أنك حافي القصيدة، متعري الأوهام تتوسد فتيل خسارتك على فراش من مطر موقوت؟
دعها تقطف خلسة منك تفاصيل لعنتك وامتلاءك معا..
دعها تسبر غور اشتعالك العصي على الانطفاء
دعها، علها مستعدة لطفولة أخرى غير التي كنتها لحظة لهوك.
 11/10/2011

بقلم:  حيمد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

الجمعة، 28 أكتوبر 2011

إلى مغرورة


لست بارعا في اختيار الكلمات ولست خبيرا في قضايا الحب..فلم أعشق من قبل ولم أجرب أن ألعب ادوار الرومانسية معك ولا أن أكتب لك كلمات ألقيها على ألحان الموسيقى وتحت أضواء الشموع لكي أحضى باهتمامك...
ولم أعدك بأنني سأصنع من النجوم عقدا لك..ولا أن أهدي لك القمر في عشية عيد ميلادك.. ولا أقول لك بأنني سأكون فارسا أغامر من أجل عينيك واقتل التنين وأنقذك من القلعة واهزم الأشرار...لا أعدك بأي شيء من ما تحلمين به سوى شيء واحد بأني سأحبك وأحبك و أحبك وأحبك حتى نهاية العمر..ولك الاختيار.

الخميس، 27 أكتوبر 2011

خادم الأعتاب



عبر الأثير :
ـ ألو.. سلام الله عليكم..
ـ وعليكم السلام.. مرحبا، كيف الأحوال؟
ـ بخير والحمد لله.. ممكن خدمة؟
ـ تفضل، على الرأس والعين.. هاهاها
ـ تركت لك بالمكتبة العمومية، كالعادة، ظرفا طارئا، أود منك أن توصله قبل فوات الأجل.. وأن تحضر معك.. ثم عليك أن.. ضروري.
ـ حاضر.. حاضر. هل أنت مسافر؟
ـ نعم، أنا بالرباط، سأعود قبل حلول المساء.. لِم تسأل؟
ـ لا شيء، فقط أود منك لو سمحت، أن تقتني لي من "رحاب الخير" العنوان التالي...
ـ إنشاء الله..

مقهى البوح:

ـ أهلا برفيق الحلم.. أشرقت القصيدة، تفضل بالجلوس، أود أن تقاسمني فنجان بعض الكلمات..
ـ أهلا بمربي الأجيال، الثائر.. على سلامتك..
ـ قل لي.. هل أوصلت الأمانة يا ساعي البريد التائه.. هاهاها؟
ـ أكيد.. كما قلت لي.. قبل موعدها.. وهل اشتريت لي ما طلبت؟
ـ أواه... اعتذر.. اعتذر.. قد نسيت.

بقلم:  حيمد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

الأربعاء، 26 أكتوبر 2011

من وحي القلم 10


صباح الخير أيا وطنا بالحرف أشيده
   أبنيه كلاما ويغريني منه مبسمه
إن كان حبي قدرك فالخوف من الحب قدري

ربما لن نلتقي بعد عمر من حزننا، لكننا سوف نلتقي بعد قصيدة من حبنا، وكأننا ندري أن وشم الكلمات يمخر عباب ذاكرتنا كنزيف أبدي.
هل أوغل في العبث يا متعطش الروح؟
   هل أرحل مني إلى الغياب، وانصهر مستسلما لعناية المجهول؟
   غريب ما أتذوقه من بؤس كلمات كل صبح..
   أهي لعنة الموت تحل هكذا دون سابق مشهد أو ألم؟

الاثنين، 24 أكتوبر 2011

ليلى


ليلاي لاهية ليلاي سادرة      سبتني و هي بالعشق مالها خبرُ

ليلاي معرضة ليلاي مقبلة     قلبي بصدريَ جمر قلبها حجرُ

كل يغني على ليلاه و لكن هل كل ليلى تستحق هذا الحب؟
كثيرون يقتلون أحبابهم بكلام جميل و أحلام وردية
وبكلمة وداع مفاجئة تأتي كطعنة في الظهر في محراب مسجد
هناك ليلات كالويلات.. ليلى قادت حبيبها نحو الجنون..

وليلى أضاعت حذاءها الأحمر و جعلت حبيبها يفني عمره بحثا عنه
وليلى فرشت لعاشقها ورود "الياسمين" نحو الجحيم ..
وفي الأخير تبقى النهايات الحزينة هي المبرر كي تظل قصص الحب
حية في الضمائر و القلوب.


الأحد، 23 أكتوبر 2011

لغة أخرى


تكلمه بصمت طافح بأمل مبهم، كلما رنّ جرس هاتفه على أحر من شوق.
يضمها ببوحه كمن يضم ربيعا مستعجلا قطافه، تتنهد مرتبكة، ترتعش كمن تسكن بيتا من ثلج مندوف..
يلمس خجلها كطائر نورسي يهيم في السماء تائها.
يحدثها عنه، فيحس بابتسامتها تثور على مهل.
يضغضغ طفلها المسكون كحمام راقص، علّ أوراها الخامد يرتجف، تكويه ببعض تنهيدات سادية، فتزل قدم عطشه في الهاوية.
يطوف رفقتها أزقة المدى الشاسع، حتى تختل موازين الخطوات، ليعودا معا إليهما دون سابق موعد، أو قبلة.
يسألها عن الحراك الشعبي بمدينة البياض، فلا ترد.
يحكي بحرقة محارب الساموراي عن شطآنه النازفة الحارقة، فلا تعلق.
يصمت هنيهة، فتصمت وَلهاً.
يخرج يده مبللة، متسللة عبر مكبر الصوت، برفق يضغط على وجنتيها المتوردتين كحبة برتقال طازج،
تسحب خجلها بعيدا عن الهاتف.
ترد بلغة أخرى، غير التي علمته إياها على عجل:
تطفئ مصباح الغرفة، بعد اشتعال بوحه.
 صبيحة الأحد: 09/10/2010

بقلم:  حيمد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
السراب
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More