الخميس، 12 يناير 2012

زهرة

فيا زهرة في الربا دمرتني

ويا قصة عاندت فيها القدر

مالي سئمت كتابي إليك

وحرضت كل اشتياقي عليك

ودمرت كل زجاج المرايا

ومزقت أيضا كل الصور



أحيانا ترقص لي الدنيا

أرسم أحلاما باللون الأخضر

لكن زماني يدميني

يطليها دوما باللون الأحمر

3 التعليقات:

السلام عليكم

لكن زمانى يدمينى
يطليها دوما باللون الاحمر


هكذا دائما لعبة الحياة
يهبنا الله نعمة الحب
وتأبى علينا الدنيا ان تتركها صافية الالوان

تحياتى لعبير قلمك

فيا زهرة في الربا دمرتني

ويا قصة عاندت فيها القدر

مالي سئمت كتابي إليك

وحرضت كل اشتياقي عليك

ودمرت كل زجاج المرايا

ومزقت أيضا كل الصور

.................................

كلها صور ما ابدع من صاغها لجمال ودقة تعبيرها لكنها تبقى في النهاية مجرد صور لمأساة

لولا

انتحرت الكلمات ....واطبق الصمت عليا....وعلى عالمنا الجميل ...كيف؟؟متى؟؟ولماذا؟؟لا جواب عندي........
ونثر الخريف -في عيوني -دموعا حرى ملتهبة بالحداد والغموض الابدي
سامحني لانني جررتك معي في حزني دنياي
وسيقت احلامك الى مثواها الاخير
ضاق بي الزمن او انا التى ضقت به
كل شىء اصبح في حياتي وهما وغما واعياء .....
والحب صار عندي محرما......
انفجر حجاب الليل الذي ضرب حصاره عليا
صارخا بكل مايملك من قوة خائرة وخاسرة
والدموع تغسل حزني الذي كان قد كان فرح معك
في حب القصائد والشعر

سيدي الفاضل
قصيدتك حملتنا على قافلة القوافي الحزينة التى تحكا لنا عن زهرة حتى وانت تخاطبها وبقسوتها الى انك وصفتها باجمل شىء
زهرة ولكن كانت باشواكها ..............
سعيدة انني كنت هنا اتجول في مروج حروفك

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More