الاثنين، 23 يناير، 2012

تيه الليالي

 عن ليالي الطويلة 

وتطل علي أحيانا

بعد طول انتظار بضعف ضوئها،

هل نجمتك ما زالت حية

... متلألئة و لم تمت،

فبنورها اهتدي في تنقلاتي

بحق، أنا تائه هذه الليلة الباردة

فوق سفينة الحياة

اعدي إلي راحتك

كي ترسو سفينتي في بر الأمان



21 /12/2011

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More