الثلاثاء، 24 يناير، 2012

شريط الحياة

مزقت أوراقي الرسمية

أحرقت صوري الشخصية

و تنازلت عن حقي في الهوية

غلقت الأبواب و جلست بكل هدوء وروية

أكتب رسالتي الأخيرة

و أخط حروف نعيي

أرثي كرامتي و أبدأ النواح

و أسمع صراخ جسدي و همس الجراح

قبل أن تباغتني سكرات العشق و الهجر

و تكتب خط النهاية دموع الحسرة و القهر

نفضت الغبار عن شريط حياتي

ذكريات و أفراح و حتى هموم مأساتي

مرت تتثاقل و تترنح لتوقظني من سباتي

لتنتشل الكلمات مني حروفا

حيث ماتت المعاني و تصنع آهاتي

رأيت أحلامي تتحقق

و رأيتها تنهار كتماثيل من الرمل


21/12/2011 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More