الأربعاء، 25 يناير 2012

رنين صامت

بعد مساء بارد يتراقص مُلتَاعا على تقاسيم الشجّن، بعد قصيدة متشظية لم يكتمل أوّارها على نغمات: (فاسيليس سالياس)*
انْتَظرَ على أحرّ من أعْقَاب سيجارة، صوتها الماطر كشهقة مُستَترة تُزيل لعنة تبذيرها قلبا مفرطا في الغياب..
هاتفها أكثر من أَزْرَار مِعطفها الداكن رغبة في النسيان ، أعاد الرنين.. لكن..
أجابته بصمتها الحافيّ مفتظة بلهوها القاتل طقوس البداية، مولية شَالهَا الملون سُخْرية انفجاره الموقوت، دون أن تَخلعَ مِنْ على رسالتها الالكترونية شَغَب ابتسامتها الماكرة:
ـ " لا تنتظر مني أقلّ من هروب.. أعتذر.. أنت رجل متجمد، تهوى فقط احتضان الأوهام ".


* (عازف تركي على آلة الكلارنيط)

24/12/2011

بقلم:  حميد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

2 التعليقات:

السلام عليكم ..
احييك يا استاذ حميد علي هذا الابداع و قرأت لك اكثر من خاطرة و كلهم اجمل من بعض .. و اما بالنسبة للقصة القصيرة فلست من متابعيها و ان كنت متأكدة انها بقلمك ستكون غير ... حباك الله موهبة و فكر حر .. و قلم ذوحس مرهف .. اكرر شكري وتقديري .. و تمنياتي لك بمستقبل باهر في مجال الادب .. ويوما ما سأنتظر قراءة اسمك في تصنيفات كبار الادباء و المفكرين .. الي الامام

يطل حرفك سيدي من ابواب الفجأه يتهاوى الملل عنده يفر مذعورا فليغضب الضجر كما يشاء لن يكون له مكان بعد إمطار يسقي العشب من صلاة الغيم فلا جفاف سيقض مضجع الروح بعد انسياب حرفك الآسر
المكرم حميد الراتي مبدع حقا

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More