الاثنين، 30 يناير، 2012

هو الآن يطير

هو الآن لم يعد جائعا. هو الآن يطير.
- سأنجح.
- كلا. هذه حماقة.
يبتعد عن رفيقه ويقطع الشارع..ثم يقف أمام المخبزة. يدفعه أحدهم كان يحث
الخطى إلى الداخل يحمل في يديه خبزا.
تقدم بخطوة ثم أخرى نحو السيارة ثم..تناول اثنتين وكاد يطلق العنان لرجليه
لولا البطن الكبيرة التي ضمته، تخبط ليبتعد عن كرة اللحم. جاهد ليسترد توازنه
لكن صفعة على خده أوقعته وتلقفته الركلات.
هو الآن بين أيد لاترحم. معلق من كتفه كالفأر ويرتجف.
- أولاد الحرام.
استغل الفرصة المناسبة وانتفض. ابتعد خطوة ثم أخرى..
دوت في الفضاء صرخة أسكتت الجميع. الحافلة تزغد وتنوح.
هو الآن لم يعد جائعا. هو الآن يطير.



2 التعليقات:

عبد العاطي وأنا أقولها دوما، ايجاز وتركيز، ايجاد معنى دقيق..
هكذا أجد ما أقرأ لك.

وفقت للخير دووما
استمر بوركت اناملك
تحياتي

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More