الجمعة، 10 فبراير 2012

نفحة السلام

هذه القصيدة أقدمها إلى الذين يحبون السلام و يتمنون أن يروا العالم مثل قصيدة جميلة .و قد استغرقت في نظمها تقريبا خمسة عشر يوما، و أتمنى من الله أن تنال إعجابكم. و هي على البحر الخفيف.

شمت في عصرنا شقاء الأنـــــام         وغياب الصواب والانسجـــــــام

أصبح الكون بالحروب جحيــــما         ومكان الخطوب والأسقــــــــــام

هان دمع الصغار في وقـتــــــنا و        الحب لم يبق في قلوب الأنــــــام

الحرب لا تجلب النعيـــــــم و إن         زينها بالكلام جمع اللئــــــــــــام

فهي أفعى و من أصابته لـــــــــم          يلق شفاءً من فعلها الإجرامــــي

الحرب من هولها تشيب صغيرا          وهو مازال قبل عهد الفطـــــــام

صوتها يطرد الطيور بعيــــــــدا          ويخيف الوحوش تحت الرغــام

تملأ الأرض و الفضاء ضجيجـا          وبيوت السكان بالأسقــــــــــــام

الحرب تقضي على هدوء الليالي         وعلى لذة الهنا و الطعـــــــــــام

و تهد الجسور في رمشة العيـــن         وتخفي الحياة تحت الركــــــــام

لا ترد الذي يضيع و كم يحلـــــو         لها أن يباح صعب المـــــــــرام

و يمر النهار فيها بطيـــــــــــــئا         وطويلا كأنه ألف عـــــــــــــــام

فهي لا ترحم الضعيف و تشقـي          الناس بالذعر والخطوب الجسام

فمتى الحرب تختفي و يعــــــــم          السلــــــم حتى نعيش دون الآلام

ليس في الحرب و المعارك فخر         إنما الفخر في احترام الســــــلام.

بقلم عبده تفالي

شاب مغربي من مدينة الدار البيضاء
تخصص القانون الخاص.
مهتم بالأدب العربي.

1 التعليقات:

نعم إنما الفخر في احترام السلام

أحسنت اختيار الموضوع الذي تضمنته قصيدتك، وجميل أن ننوه على مثل هذه القيم.

تحية لك أخي عبده

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More