الخميس، 2 فبراير، 2012

ملاك

إلى ملهمتي وباعثة الحياة ..في حياتي. مع خالص الشكر.

كان عند مشارف اليأس والعبث عندما التقاها. جددت إيمانه
بذاته، وصالحته مع دفاتره. ثم مضت، فالملائكة لا تمكث كثيرا لأنها مشغولة دائمة.

هي ببساطة كالصدفة لا يلتقيها المرء مرتين، ومن أولئك الذين
لا يفوتك أن تسألهم في نهاية كل لقاء:
هل سأراك ثانية؟ وتقول ذلك بحسرة لأنك تعلم في قرارة نفسك أنك أمام حلم.
حلم جميل وملاك يمشي على قدمين.

لن أعود للصفر بالتأكيد إكراما للتوجيهات. ولكن يلزمني الكثير كي أفهم:
لماذا تغيب الملائكة.


1 التعليقات:

كلمات ولا اروع قرأتها يوم أنزلها في الصفحة وتساءلت مثله لم تغيب الملائكة دوما

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More