الخميس، 2 فبراير، 2012

أم زيد

فتح رُوزْنامة ذاكرته وبدأ يبحث عمَّا خطته يمناه خلال متاهة أيامه، متأرجحاً بين فتيل دهشته وارتعاد ارتيابه..
تَراقصَتْ عيناه متعجبا، كيف تسَللتْ هذه الورقة إلى مسودات أسراره، أكيد هي ليست من أنَّاته، ولا من همهماته، لكن لمن؟!
نظر بإمعان إلى مِداد خطوطها، وبدأ يقرأ:
" عندما تتهالك مراكب قصصكَ، وترسوا على شطآن الصمت، تصنع موئلا آخر للضياع، تتدحرج عبثا إلى منحدرات موحشة، نادراً ما تتركني أدثِّرك بقماط النسيان، تجترح بوحي وترجعه إلى صهيل فقد كوابحه، تهرب مني إلى غمامات تيهانك، فتتساقط أوراق لوعتنا إتباعا دون خريف". توقيع: أم زيد.


04/01/2012

بقلم:  حميد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More