السبت، 24 مارس، 2012

بلا عنوان

مؤسف حقا، أن تدرك بعد جرس الكلمات، أنك كنت فعلا بيديك تشعل فتيل موتك الموقوت.
مؤسف جدا، أن تصبح من نزلاء الشجن، تُنْصِتُ بعد فوات الغِواية إلى شهقة قلبك المشروخ، تُعرّي صدرك لماسورة بندقية تكون أنتَ رصاصتها القاتلة، تلطم خدك بمحرقة الغياب، تتمرد على كل الطقوس، تجازف باجتياز خساراتك، تتعثر.. تسقط.. تضمحل.. ثم تُنْسى، كأنك لم ترقص يوما على نغم الحياة.

السادسة صباحا: 2012/3/24

بقلم:  حميد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More