الثلاثاء، 3 أبريل 2012

هذا هو الموت:

عرف عنه الحزم والصرامة والواقعية. وكان كلما وجد واحدا من خدمه يبكي
فقيدا له وبخه:
الموت حق. ما هذا الضعف. هيا قم لأشغالك فلن ترده دموعك الحقيرة.
وفي ذلك المساء لما توفي أخوه، وتحت دهشة عيون وأسماع خدمه، ظل يذرع
الغرفة جيئة وذهابا وقد شبك يديه خلف ظهره وهو يردد:
هذا هو الموت. هذا هو الموت.

بقلم عبد العاطي طبطوب

مدوِن مغربي، كاتب قصة ومقالات اجتماعية وفكرية وسياسية.
له مجموعة قصصية تنتظر دعم دور النشر.
له: مدونة أكتب و مدونة عبو


0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More