الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

أيها الشعب

أيها الشعب في زمان مضى قـــــــــــد        كنت في الكون سيدا للشعـــــــــوب

أيها الشعب أنت صرت حـــــــــــزينا        و جريحا و جالسا في الخطــــــوب

لم يعد فيك للمعالي طمــــــــــــــــوح         صرت في الأرض كالعجوز الكئيب

طالما كنت في الوجود قــــــــــــــويا         و تخيف البعيد قبل القــــــــــــــريب

طالما كنت للحياة محـــــــــــــــــــبا          و مكانا يضم كم من لبيـــــــــــــــب

أين ما كان من طمـــــــــــوح قوي؟         أين ما كان من جمال خلــــــــــوب؟

أين ما كان من شباب سعيـــــــــــد؟        أين ما كان من خيال رحيـــــــــــب؟

أين ما شيد الجدود لك فــــــــــي ذا         ك الزمان الجميل و المحبـــــــــوب؟

ضاع ما كان عندما صرت عبــــد         اللهو و المال و المجون العصيــــــب

قد تسير الشعوب للمجد ،لكــــــــن         بينها أنت مثل ذاك الغــــــــــــــــريب

لا تريد المسير نحو رخـــــــــــاء          و حياة بلا شقاء غلـــــــــــــــــــــوب

و تحب البقاء في ظلمـــــــــة الأو         هام و الجهل و الضياع الرهيـــــــــب

عجبا كيف تستلذ خضوعــــــــــا          و هو عار وفيه كل العيــــــــــــــــوب

لا أظن الشريف يرضى بما تــــر        ضى من الضعف و العذاب المـــــذيب

مات فيك الشعور بالحب و الخير        فأصبحت مثل ذاك الكثيـــــــــــــــــــب

عضك الفقر و السقام و حـــــــل         الهم في ليلك الطويل الكئيـــــــــــــــــب

كل شعب يحيا سعيدا و لكــــــن          أنت في الحزن غــــارق و النحيــــــب

عجبا صار فيك كم من لئيــــــم          في ثياب الشريف و المستجيــــــــــــب

أنت صعب و لا تريد هنـــــــاء         و حياة بلا قنوط القلـــــــــــــــــــــــــوب.

1 التعليقات:

واقع مرير أخي و قديما قالوا اشتدي يا أزمة تنفرجي
كلنا أمل في انفراج قريب بإذن الله

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More