الثلاثاء، 22 ماي، 2012

أحببتك

أحببتك..
 
أردتك أن تكون لي وحدي.
 
غيمتي فتمطرني
 
محبرتي وريشة قلمي
 
روحي ونبض فؤادي
 
ابتسامتي ودمعي
 
أردتك أن تكون ليلي ونهاري
 
دفء شمسي وضوء قمري
 
عشقتك كلك
 
وأحببتك كما أنت..
 
فكان جزائي أن هجرتني بنصفك وتركت الآخر يغمرني ..

بقلم هيفاء عبده

مدوِنة سعودية، معلمة تفصيل وخياطة، ومدربة أعمال يدوية.. مهتمة بكتابة الخواطر. لها مدونتين: انسكابة صمت، و جوبير..


1 التعليقات:

ما اصعب ان يكون مقابل الوفاء الهجر
وجزاء الحب الشقاء

احسنت اختى الغالية
لك دائما حرف متميز واسلوب منفرد

بارك الله فيك
تحياتى وتقديرى

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More