الخميس، 7 يونيو، 2012

ها هي ذي

ها هي ذي القصيدة
واقفة أمامكم
حائرة
تأسرها عيونكم
تنتزعون ثوبها
بواسع الخيال
و تمطرونها
بالحب و القبل
هي الآن ..حية
لكن تموت في خجل

ها هي ذي
هاربة من جهلكم
تركض في شوارع المدينة
حافية
و خلفها الشاعر يجري
......
عثرته بشظايا الشعر
سقط مغلوبا
و فرت ..
إلى حيث لا يدري.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More