الاثنين، 19 نونبر، 2012

تخَرّج مُبَكّر

صعدت أجسام صغيرة، لم تع من الدنيا سوى ما خُطّ لها، في مركبة صفراء متوجهة نحو مكان تنهل منه معارف كثيرة، غير أن القدر رسم لها اتجاها آخر سمَت فيه أرواحها، فكانت نهاية الرحلة وتخرُّج مبكّر .

**********
إلى روح الأطفال الذين قضوا نحبهم في حادثة اصطدام القطار بحافلتهم المدرسية بمصر

1 التعليقات:

انا لله وانا اليه راجعون
مصاب صعب ومؤلم
رحمهم الله وصبر ذويهم

تحياتى لك خالد بحجم السماء

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More