الخميس، 8 نونبر، 2012

أمسيْت أقلّب

أمسيْت أقلّب كُرّاسي
عنّي، عنكِ أسراري
و أدوّر نبراس كياني
عبثًا. تيهَ الظُّلْمانِ
و أرقّّع شرشف سُفْرتِنا
بتعويذة سِفْرِ الأحبارِ
أملؤها شهدا و عنباً
من كلّ صنف زوجانِ
و أزُفٌّ إليكِ ترانيمَ
أصداءِ كَماني بمكاني
يا قصّة عمري يا حياتي
يا قمرًا يأكل وجداني
أُحْدُوثَةُ كل الأعمارِ
مثَّلْتِ نُهُرًا بليالي
حضْرَتُكِ أَنْستني عيائي
داوتْ عُضال أَدْوائي
بَيْنونةُ هجرك استعرت
نار و لهيب كنفاني
أنقاضي بَعْدكِ اهتزَّتْ
إحدى بُنْيان البنيانِ
و علومكِ مدرسة حُبْلى
جبرِ، تاريخ، جيراني
أدب و فنون، جغرافيا
و سهول تلالِ الكثبانِِ
أنتِ، أجمل بلدانِ
يا أعذب نغم بِـ بَياتِ
أَنْفَسُ من عقد المرجانِِ
أنتِ، أحلى عنوانِِ
يا قصّة عمري يا حياتي
يا قمرًا يأكل وجداني
و جذوركِ في تُرْبَتي ضحكتْ
طاشت من زمن الحرمانِِ
عنقود كرم يتدلّى
ليلةَ عَشْرٍ بِثَمَانِ
حلوٌ مرْمرهُ استهواني.
سنَّوْرٌ أغْرتْهُ ثمارٌ
عرْبد من كأسِ الإدمانِ
يا امرأة ألغت لي فصولي
فصلٌ، و فصولكِ عنواني
حرّكْتِ فلك خيلاني
بإشارة (إ)صُبْعٍ ولهانِ
ضمّدتِ خدوشَ أحزاني
أروع من لحن الألحانِ
أنقى من زبدِ الخُلجانِ
يا قصّة عمري يا حياتي
يا قمرًا يأكل وجداني

---------------------
هَادِئْ

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More