الجمعة، 21 دجنبر، 2012

نهار اشعث

أحياناً
تضطرب الرؤية،
ثُم تنكفئ
عائدةً الى الداخل
ياله .. من نهار اشعث، يتكرر،

قرقعة
العربات الفارغة
صخب الكرة
حين ترتطم بوجهك
من طفل يلعب
نداءات الباعة ..
الفجاجه
في الحاح المتسول
ثرثرة العجوز بجانبك،

الروائح
التي ترشح من الزحام
اللافتات المعلقه
وجوه
الغرباء المتشابهه
لون المياه الأسود
يتجمع بين شقوق الرصيف
بقايا الطين المتيبس
أسفل حذائك
الغبار
الذي تثيره الاقدام المسرعه
...
ليس ثمة سكون
في المشهد
سوى ظلك المتطاول ببطء
على جدار الردهة


‏‎وسام مناحي‎‏

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More