الجمعة، 16 مارس، 2012

انتكاسة مبدع

بقلم:  حميد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم - سترى النور قريبا.

بشكل مختلف

بقلم دلال يوسف

مدوِنة فلسطينية، لها:
صمت عابر
مجروحة الفؤاد

الأربعاء، 14 مارس، 2012

الشمس والقمر/ خيار

الشمس والقمر.

أعطيت ظهري للشمس والأمل.
فقابلني القمر..الأحمر.
مهلا. كان أبيض في أخضر.
لا ككل الأقمار.
حتى أنه بعد العصر تماما حضر. أينا الذي أبكر ومن تأخر؟
الحقيقة، لقد رأيته من بعيد. هل ضحك يومها القمر؟
أتذكر ولا أتذكر.
قمت إليه.. هذا كل ما أتذكره. قلت له:
أنت اليوم أجمل، ذكرتني بشمس الأمل.
لست متأكدا تماما. لعلني جلست في مكاني كالصخر.
لا يتحرك الصخر. وتحرك القمر.. ابتعد (وهو يضحك).


خيار

من أعطاه حق قمع الصبية الذين كانوا يزرعون الأمل
بمساجد عامرة؟
زجرهم. وضعهم في صف واحد، وانقض على شارد.
أعين مشفقة خلصت الصبي من بطشه. أما عقله
فلم يكن أحد ما يعلم ما يدور به سوى رب المسجد.
في الغد، وفي نفس الساعة من المساء. ثلاثة أرباع
الصبية كانوا يقفون كيفما قدر لهم وشاؤوا خلف واجهة المقهى.
لم يصلهم صوت المؤذن:
- هدف هدف هدف.
ضحكوا. وضحكوا.
مر بهم ثانية في السوق وخارج المسجد مرة ثانية، فلعنهم:
اللعنة عليكم وعلى من دفعكم للضياع في الشوارع.

بقلم عبد العاطي طبطوب

مدوِن مغربي، كاتب قصة ومقالات اجتماعية وفكرية وسياسية.
له مجموعة قصصية تنتظر دعم دور النشر.
له: مدونة أكتب و مدونة عبو


الثلاثاء، 13 مارس، 2012

لقد أصبح رجلا

" لقد أصبح رجلاً "..
قالتها الوالدة بعطف الأم، وتنهيدة إرهاق السنين.
" لقد أصبح رجلاًَ "...
قالها الوالد بفخر الأب، و عزة الأسد بشبله.
" لقد أصبحتُ رجلاً ! "
قالها الشاب متباهياً لوهلة قبل أن يستوطن شيطان الدخان و المخدرات فمه، وتلاحقه لعنات النساء في شوارع المدينة. حينها فقط تنهد الجميع بأسف : " نعم .... لقد أصبح رجلاًَ ! ".

الاثنين، 12 مارس، 2012

قف تمهل

شكوى الفراق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More