السبت، 17 نونبر، 2012

ويخرجان من البطحاء (ذكرى الهجرة)

ويخرُجان من البطحاء يُرشِدهم *** نور الإله فلا نورٌ بمنعــــــــــــــــــدِم

يا ليت ما بينه وبين حاقدهــــــم *** في غار ثورَ الذي بين العُشّ والرّخَمِ

ومن جُنْدِ ربّك عونٌ كم يُؤازرهُ *** عشٌّ وأطيارهُ وعنكبوتُ كمــــــــــــي

في ذكرى الهجرة النبوية الشريفة

شعر: نوفل السعيدي

نوفل السعيدي، شاعر مغربي من مدينة الصويرة
مهتم بالأدب العربي.. بالمسرح والموسيقى.
شارك في العديد من الملتقيات الشعرية. 
له ديوان بعنوان: أشرعة الحنين.

ســـــفر

لم تلتقيا ولن.. إلا بعد سفر مبتل.
على ناصية الرغبة الجارفة وضعت كبرياءها المفتض، وهَبلها التراجيدي
مسحت بِكُمِّ لهفتها دَمْعها الساخن..
هَدرَت أمواج صخبها في صمت، وكأنها خسرت كل شيء بعد وَهم لم تشفَ منه..
التفتت للوراء كمن يصنع خوفا مبتورا كسيجارة
لوّحت بغرور للقادم مصادفة، خالته ظلا كسيحا يتكئ على ورق..
أو مسودة مخرومة لذاكرة منسية..
خالته خطيئة لن ترتكبها بعد غفران.. أو..
كان قطارا مكوكيا.. وقد.. مضى.

2012/11/09

بقلم:  حميد الراتي

http://www.almihlaj.net/filemanager.php?action=image&id=1865شاب مغربي من مدينة سوق الأربعاء الغرب مبدع في القصة القصيرة. مدونته: منتدى الغربة
من إبداعاته: طيف ملاكي
له مجموعة قصصية بعنوان: تنوء بحلمهم.

الأربعاء، 14 نونبر، 2012

قال: الربى جد

قال:

الرّبى جُدّ


والقطر في السمّا


وكساء الأنجم غطّ


سكونا في الليل متيّما

 

الحمد لله، وَ سَكَتّ

متبسّما!


‏‎

الجسد في الظل

الجسد في الظل
 
الروح في منزلة الحب.
 
ووحده القلب في الركن الايسر
 
وراء قفص الإنتظار.
 
الجميع شغوف بمتابعة رقصة المطر

على جرح اليابسة.
 
الضحية تطل من نافذة ببيت الماضي
 
حاملة كتابا لا يروق للقراءة.
 
خيال شرقية الهوى في الحلم تسبح
 
وعيونها، عيون لا تنام.
‏‎

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More