الثلاثاء، 22 يناير، 2013

إليها

إليها: قد تردد صوتك العذب الحاني ولامس من نفسي أوتارها ومن خيالي أبعادا شتى، وسرح بمعاني حروفه حتى خلتني بلبلا يغرد بأنغامه الغضة الجميلة... وراح لبالى حديثهن إذ بان القرب وزاد الوصل بالبعد، وتلاقت شعاب حالي بجماليات نصوصها التى تنتثر ريعاناتها، فتتدلى على قلب محبيها كأنها قطوف دانية المعنى الرشيق الفضفاض... وعبراتي الأثيرية لتكاد تنجز الأميال البعيدة لتتلاقى مع دمعة حانية لمحبة ذرفت منها لتخط سطرها الوليد يعلو وجنة السمو والجمال... وأي جمال هذا بين نفس أرتقت بمعاني الإيمان بحصنه الواقي ودرعه المجيد... دام منك عطاء الوجد والجود.

4 التعليقات:

السلام عليكم

ما أجمل الوصف وما أرقى المشاعر الانسانية
أنت تصف أنسانة من عالم نشتاق اليه فى حين اننا نحيا عالم فقد هويته البشرية واصابته انتكاسة فطرة

بارك الله فيك استاذى وفى مداد قلمك الرائع
تحياتى لك بحجم السماء

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More